أبواب الموقع

آراء وتعليقات ابراج أبيض واسود احصائية أخبار أخبار الإقتصاد أخبار قديمة ادب وشعر أدب x السياسة اعتذار واجب أغنية أعجبتني I liked the song أكاذيب تكشفها حقائق الأزياء والموضة الأمم التحدة الأمم المتحدة البوم صور قديمة جداً الجامعة العربية السياسة الدولية الصحة والجمال الكاميرا الخفية المجتمع المدني المرأة الميدان بأقلام القراء بأقلام المشاهير بدون تعليق برلمانيات تحقيقات تراث شعبي تصريح وتعقيب تعال معي تعليم تقارير تهاني توم وجيري ثقافة صحية ثقافة وفنون جرائم حديث الرئيس حديث اليوم حكاية قديمة حلويات اليوم حوار x فيديو حوارات خبايا خبايا وأسرار خبايا وأسرار السياسة الدولية خبر رياضي خبر عاجل خبر مشكوك خبر وتعليق خبر X فيديو خدمات دنيا ودين ديكور رسالة رياضة سياحة سياسة شارع الصحافة شباب الثورة شكر واجب صدق أو لا تصدق . . ؟! صور قديمة جداً صورة اليوم صورة وتعليق طب طرائف طفولة طلب عاجل عاجل علوم وتكنولوجيا على شبكة التواصل غرائب غرائب خبر X فيديو فلك فن وأدب في مثل هذا اليوم فيديو اعجبني فيديو الأفراح فيديو وتعليق فيديو وتقرير قديم وجديد قرأت لك كاريكاتير اليوم كاميرا القراء كلام من دهب كلمات أعجبتني كلمات متقاطعة كلمة حق لحظة من فضلك لحظة من فضلكم لحظة من فضلم للتسلية متابعات محاكمات مسابقة صور قديمة مطبخ اليوم معالم تاريخية مقالات مكتبة الإسكندرية ندوات ومؤتمرات نقابات هل تعلم هل تعلم - شباب الثورة وثائق سرية وثيقة تاريخية وثيقة رسمية وكالة ناسا لعلوم الفضاء

.

** أسرة تحريرأفراح اليوم ترحب بكم ** أسرة تحرير أفراح اليوم ترحب بكم **


آخر الأخبار

لحظة من فضلك

** القوات المسلحة تناشد المواطنين سرعة الإبلاغ عن الأسلحة غير المرخصة على الخط الساخن 16039 * دون أي مساءلة ** أرقام الأمن الوطني للإبلاغ عن العناصر المتطرفة والبؤرالإرهابية ، وكل ما يهدد الأمن الداخلي للبلاد 22645000 – 22646000- 2747000 *وزارة الداخلية الرقم 180 للإبلاغ عن أي أجسام غريبة يشتبه أن تكون متفجرات * شكاوى التموين 29280

Translate- ترجمة (72 لغة )

ذكرى رحيل "ناصر"

مشاهدينا من كل أنحاء العالم


سجل نفسك في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة

سجل نفسك في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة
** يشترط مصري الجنسية - حسن السير والسلوك -مؤهل جامعي / فوق الجامعي - السن بين20/30 سنة

فضائيات - بث مباشر

لحظة من فضلك . .

لحظة من فضلك . .
**للإبلاغ عن الأجسام الغريبة والتحركات المشبوهة إتصل فوراً بالأرقام 16633 ـ 16138 ـ 16137 والأرضي 22647000/22646000/22645000

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد*

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد*
C.V الرئيس عبد الفتاح السيسي

السبت، 8 أكتوبر 2016

المرصد الألماني : لا يجوز تحميل الدين الإسلامي مسئولية وذنب ما يقترفه المتطرفون

وحدة الرصد الألمانية :
البديل والإيديولوجية المعادية للإسلام
لا يجوز تحميل دين بأكمله مسئولية وذنب
 ما تقترفه بعض الجماعات المتطرفة المنسوبة إليه.
------
الأزهر الشريف : المرصد
** لعبت ممارسات تنظيم داعش الإرهابية داخل المنطقة الأوربية دورًا رائدًا في سطوع نجم الحركات اليمنية المتطرفة في المنطقة وخاصة في الآونة الأخيرة؛ من بين تلك الحركات حركة «بيجيدا» الألمانية التي أصبحت تُمثل خطرًا جسيمًا على مسلمي ولاجئي ألمانيا، كما كان أيضًا للأحزاب اليمنية المتطرفة دور في هذا الشأن، الأمر الذي أدى إلى زيادة حدة اضطرب وتوتر المشهد الإسلامي في أوروبا،
وذلك بسبب ما يبثونه في عقول الشعوب من تحريض وكراهية تجاه المسلمين، هذا فضلُا عن نداءاتهم لإغلاق دور عبادتهم والتضييق على حرياتهم في ممارسة الشعائر والطقوس الدينية، ومن بين تلك الأحزاب "حزب البديل من أجل ألمانيا".
فعلى الرغم من أن هذا الحزب ذو خلفية سياسية نشأت إبان أزمة اليورو، وإن كان لبعض رؤسائه في الوقت نفسه بعض التصريحات المُعادية للإسلام والمسلمين، والتي تدعو إلى الحد من هجرة اللاجئين إلى ألمانيا، إلا أن تلك التصريحات زادت في الآونة الأخيرة وخاصة بعد أن فاز الحزب في الانتخابات البرلمانية 2014م وحاز على عدة مقاعد برلمانية، حينذاك تطورت تلك التصريحات إلى أن أصبح لدى الحزب برنامج سياسي معادي للإسلام والمسلمين، ويتضمن هذا البرنامج عددًا من القضايا المُعاصرة في ألمانيا منها: "قضايا الإسلام والهجرة، فبحسب رؤية الحزب فإن الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا، ولابد من حظر المآذن والأذان والنقاب، كما يريد الحزب منع نحر الحيوانات على الطريقة اليهودية أو الإسلامية، حتى لو تم تخدير تلك الحيوانات، كما يُنادي الحزب في الوقت نفسه بعدم وجود كيان حاكم للمنظمات الإسلامية ووقف تدفق اللاجئين بشكل جذري".
وهنا يُطرح السؤال حول دوافع الحزب الكامنة وراء تلك التصريحات المُعادية للإسلام والمسلمين، فهل تكمن مشكلة الحزب في الإسلام نفسه أم في تعاليمه أم في تصرفات بعض المسلمين أم في الطقوس والشعائر الدينية التي يمارسها المسلمون في بلادهم؟
فإذا كانت المشكلة تكمن في ممارسة أتباع هذا الدين الحنيف لطقوسهم وشعائرهم الإسلامية، فإن أتباع الديانات الأخرى لديهم أيضًا طقوس وشعائر يمارسونها بحرية تامة، وإذا كان الأمر يتعلق بالتصرفات الشاذة لبعض المسلمين، فشأنهم في ذلك شأن جميع أصحاب الديانات الأخرى، منهم من يُصيب الطريق ومنهم يُحيد عنه، وإذا كانت مبادئ الإسلام تتنافى مع مبادئ الحرية والديمقراطية- كما يرى الحزب- فلابد أن تتنافى وبصورة تلقائية أيضا مبادئ المسيحية أيضًا، فبين الديانتين قواسم مشتركة كثيرة وكلتاهما تدعوان إلى إقرار مبادئ الحرية والديمقراطية وليس في جوهرهم الحقيقي ما يدعو إلى كبت الحريات ومخالفة القوانين، إلا أن أصحاب تلك التصريحات لم يتطرقوا إلى تلك الأمور كلها ولم يتناولوا الحديث إلا من جانب واحد؛ فقد قاموا بتصويب أسهمهم عمدًا تجاه الدين الإسلامي بعينه دون غيره من الديانات السماوية الأخرى، وإن دلّ هذا على شيء، فإنما يدل على تعنتهم الواضح ضد الدين الإسلامي وعلى جهلهم الجلي بمبادئه وأحكامه، وهذا كله يُبرهن على أن المشكلة في حد ذاتها لا تكمن في الإسلام نفسه ولا في مبادئه وأحكامه، وإنما تكمن في أصحاب تلك التصريحات أنفسهم، وما يحملونه من أيدلوجيات مُتطرفة تتهم الإسلام بما ليس فيه.
هذا ما نراه في تصريحات رئيس الحزب «يورج مويتن» حول هذا البرنامج؛ حيث صرح لمجلة (فوكوس) بأنه لا يرى بأن الإسلام عقيدة سياسية بحتة، بل هو دين كسائر الأديان، ويرى أيضًا بأنه من الواجب السماح للمسلمين بالعيش المُشترك وإتاحة الفرصة لممارسة مُعتقداتهم، وأضاف"مويتن" بأن حرية الدين مكفولة دستوريًّا.
كما أكدت مفوضية الـ SPD لشؤون الكنائس والمؤسسات الدينية «كريستين غريزه» بأن هناك بالطبع إسلامًا معتدلًا، يؤمن به أكثر من 90% من المسلمين المقيمين هنا، مضيفة إلى أنه لا يجوز تحميل دين بأكمله مسئولية وذنب ما تقترفه بعض الجماعات المتطرفة المنسوبة إليه.
ومن الجدير بالذكر أن الأمر لم يقتصر على هذا البرنامج فحسب، بل تطرق الأمر لبعض التصريحات الأُخرى المعادية للإسلام وللمسلمين والتي من بينها تصريح السيد «أليكسندر جاولاند»، نائب رئيس حزب البديل الألماني؛ حيث قال:"إن الإسلام لا يتماشى مع المُجتمع الغربي"؛ فقد صرّح «جاولاند» لصحيفة (دي تسايت) الأسبوعية بأنه يعتقد بأن الإسلام في شكله الحالي غير قابل للاندماج في المجتمع الغربي، صحيح أن هناك حالات فردية كثيرة قادرة بالفعل على الانخراط في المجتمع، إلا أن الإسلام ليس لديه القدرة على ذلك، كما أضاف بأنه لا يريد العيش في مجتمع مسلم.
إن ما يلفت الانتباه في تلك التصريحات هو أنه كيف للبعض أن تصدر عنهم تلك الأحكام والتصريحات التي لا تمت إلى الواقع بصلة، والتي لا تهدف إلا إلى إثارة الكراهية تجاه أتباع الدين الإسلامي؟
فجدير بالذكر أن هناك 82% من الألمان لا تربطهم أي علاقات شخصية بالمسلمين، وذلك طبقًا لاستطلاع الرأي الذي أعده معهد« يوغوف»، فما هي الأسس والمبادئ التي استندوا عليها في مثل تلك الأحكام والتصريحات المُسبقة والتي لا أساس لها من الصحة، والتي لا تهدف إلا إلى الفتك بالدين الإسلامي الحنيف وبأتباعه؟.


ليست هناك تعليقات:

الموضوعات الأكثر مشاهدة

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد *

** أرشيف قاهر الإرهاب الأول في العالم وكاشف خفافيش الظلام

** عدد(35) مقطع فيديو،للمشير عبد الفتاح السيسي ، قبل أن يختارة الشعب رئيساً لمصر بإرادته الحرة . . تتضمن مجموعة من اللقاءات والحوارات مع الشباب والإعلاميين والفنانين ورجال الأعمال ورؤساء تحرير الصحف . .الخ، تكشف لك عن أفكار وأحلام ورؤى وبرامج ، المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي ، للخروج بمصر من عنق الزجاجة والإنطلاق بها نحو بناء مصر المستقبل ، خلال فترة زمنية وجيزة ، تحيا مصر - تحيا مصر - تحيا مصر.

** "مصر في عامين" فيلم تسجيلي للرد على المشككين ومروجي ثقافة الإتهزاميين

** مصر في عامين من الإنجازات والبنى التحتية على طريق التنمية والتقدم والرخاء تحت قيادة الرئيس الملهم عبد الفتاح السيسي

مصارعة المحترفين

مصارعة المحترفين
** تابع أخبار ومشاهد ، أشرس مواجهات أبطال العالم ، في مصارعة المحترفين والمسابقات . . مع تحيات ،،، --------------------------------- جابر عبد الرحمن

** خريطة معلومات عن دول العالم - القارات - إنبعاث غازCo2 - معدل المواليد والوفيات / دقيقة وثانية

الأستاذ هيكل

موقع - أفراح اليوم*

موقع - أفراح اليوم*
** لمزيد من التفاصيل عن خدمات ومواعيد وموقع " أفراح اليوم* " . . من فضلك إضغط على الخريطة

تتبع خط سير الطائرات لحظة بلحظة (مباشر)