أبواب الموقع

آراء وتعليقات ابراج أبيض واسود احصائية أخبار أخبار الإقتصاد أخبار قديمة ادب وشعر أدب x السياسة اعتذار واجب أغنية أعجبتني I liked the song أكاذيب تكشفها حقائق الأزياء والموضة الأمم التحدة الأمم المتحدة البوم صور قديمة جداً الجامعة العربية السياسة الدولية الصحة والجمال الكاميرا الخفية المجتمع المدني المرأة الميدان بأقلام القراء بأقلام المشاهير بدون تعليق برلمانيات تحقيقات تراث شعبي تصريح وتعقيب تعال معي تعليم تقارير تهاني توم وجيري ثقافة صحية ثقافة وفنون جرائم حديث الرئيس حديث اليوم حكاية قديمة حلويات اليوم حوار x فيديو حوارات خبايا خبايا وأسرار خبايا وأسرار السياسة الدولية خبر رياضي خبر عاجل خبر مشكوك خبر وتعليق خبر X فيديو خدمات دنيا ودين ديكور رسالة رياضة سياحة سياسة شارع الصحافة شباب الثورة شكر واجب صدق أو لا تصدق . . ؟! صور قديمة جداً صورة اليوم صورة وتعليق طب طرائف طفولة طلب عاجل عاجل علوم وتكنولوجيا على شبكة التواصل غرائب غرائب خبر X فيديو فلك فن وأدب في مثل هذا اليوم فيديو اعجبني فيديو الأفراح فيديو وتعليق فيديو وتقرير قديم وجديد قرأت لك كاريكاتير اليوم كاميرا القراء كلام من دهب كلمات أعجبتني كلمات متقاطعة كلمة حق لحظة من فضلك لحظة من فضلكم لحظة من فضلم للتسلية متابعات محاكمات مسابقة صور قديمة مطبخ اليوم معالم تاريخية مقالات مكتبة الإسكندرية ندوات ومؤتمرات نقابات هل تعلم هل تعلم - شباب الثورة وثائق سرية وثيقة تاريخية وثيقة رسمية وكالة ناسا لعلوم الفضاء

.

** أسرة تحريرأفراح اليوم ترحب بكم ** أسرة تحرير أفراح اليوم ترحب بكم **


آخر الأخبار

لحظة من فضلك

** القوات المسلحة تناشد المواطنين سرعة الإبلاغ عن الأسلحة غير المرخصة على الخط الساخن 16039 * دون أي مساءلة ** أرقام الأمن الوطني للإبلاغ عن العناصر المتطرفة والبؤرالإرهابية ، وكل ما يهدد الأمن الداخلي للبلاد 22645000 – 22646000- 2747000 *وزارة الداخلية الرقم 180 للإبلاغ عن أي أجسام غريبة يشتبه أن تكون متفجرات * شكاوى التموين 29280

Translate- ترجمة (72 لغة )

ذكرى رحيل "ناصر"

مشاهدينا من كل أنحاء العالم


سجل نفسك في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة

سجل نفسك في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة
** يشترط مصري الجنسية - حسن السير والسلوك -مؤهل جامعي / فوق الجامعي - السن بين20/30 سنة

فضائيات - بث مباشر

لحظة من فضلك . .

لحظة من فضلك . .
**للإبلاغ عن الأجسام الغريبة والتحركات المشبوهة إتصل فوراً بالأرقام 16633 ـ 16138 ـ 16137 والأرضي 22647000/22646000/22645000

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد*

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد*
C.V الرئيس عبد الفتاح السيسي

الثلاثاء، 12 أبريل 2016

بحث : داعش تضيق الخناق على صانعيها

الباحث / كمال عبد اللطيف 

" داعش" تُضَيِّق الخناق على صانعيها

---
بقلم :
كمال عبد اللطيف 
باحث مغربي 

** أثارت أحداث بروكسل الإرهابية في ذهني أسئلة عديدة، كما أثارت في وِجْدَانِي مخاوف مُحْبِطَة، حيث أصبح من المؤكد أن عولمة الإرهاب تندرج ضمن حساباتٍ استراتيجيةٍ مركَّبة، وهي حساباتٌ تتجاوز المواقف التي تَمَّ الحديث عنها بعد الانفجارات مباشرة، وذلك من قَبِيل ربطها بجنسيات (وعقائد) من ارتكبوها أو توسطوا في عمليات ارتكابها. 
يعرف الجميع، اليوم، أن تنظيم داعش يشتغل بآلياتٍ جديدة، تضفي على تحركاته الإرهابية فعالية، سواء في مراحل تجنيده الدواعش، أو في مراحل إعدادهم للقيام بالمهام الميدانية في الشرق والغرب. 
لا يمكن فصل أحداث بروكسل عن مسلسل المشروع الإرهابي المتواصل لداعش، فهي متصلة بما وقع قبلها في الأسابيع القليلة الماضية في أنقرة، ولِمَا يقع منذ سنوات، ولِمَا وقع بعدها في بغداد ولاهور، فقد ازدادت شهية تنظيم داعش لسفك دماء الأبرياء وترويع الآدميين في كل مكان. لكن، من يقف وراء داعش؟ 
لم يعد مُجْدِياً تَذَكُّر العلامات الأولى للشرارات التي صنعت الحدث، ولا التفكير في الخيوط التي رُكِّبَت منها الظاهرة الداعشية، كما أنه لا فائدة من الإشارة إلى تفاصيل التسمية ودلالاتها، ذلك أن ما يحصل اليوم أمام أنظار العالم مُختلط بصورة معقَّدة.

أصبحنا نواجه اليوم مآزق جديدة بين الأطراف المتصارعة على المشرق العربي، في كل من أميركا وأوروبا وروسيا، إضافة إلى تركيا وإيران ومن في فلكهما، ما ساهم في إنشاء تحالُفاتٍ وإطلاق تناقضاتٍ جديدة، نتج عنها، في السياق العربي، وصول ليبيا إلى مواجهة الأبواب المسدودة، حيث يخاصم الجميعُ الجميعَ، وينتعش الظلام.
لم يعد ما يجري واضحاً، لا في اليمن ولا في سورية ولا في ليبيا، كما أن الصراعات الطائفية في لبنان والعراق تجري من دون معرفة حدودها أو مُسْتَقَرِّها. أما التدويل الذي لحق الأحداث الجارية، وساهم في ترتيب جوانب من مساراتها ومآزقها الجديدة، فلم يعد أحد يدرك مَدَاه وحدوده. وفي مثل هذه الأوضاع، تنشأ مواثيق التدبير المبنية على حساباتٍ ومواقف غير مُعلنة، حساباتٍ تؤسس لخياراتٍ يمكن أن تساهم في إيجاد حلولٍ تقلص من حِدَّة الاختناقات الحاصلة، إلاّ أنها تظل مرهونةً بالقِوَى التي رتَّبت ملامحها العامة.
وإذا كان من المؤكد أن ما يجري اليوم في المشرق العربي، وما حصل قبل أشهر في اليمن وفي سورية، يؤكد أن الحرب متواصلة، وهي، كما نعرف، لا تملك ميداناً قارّاً، حيث تقع التفجيرات في أماكن عديدة، وتحمل رسائل لأطرافٍ عديدة، فينتشر الهلع هنا وهناك، ويقف الذين يُرتِّبون ما حصل ويحصل، ليعلن بعضهم مسؤوليته عَمَّا حصل، من دون أن يرفّ له جفن، بل ولا يتردَّد في إصدار بياناتٍ دموية، يُعلن فيها أنه وراء الحدث الإرهابي، ووراء عمليات التهجير القسري والعنيف لآلاف السوريين والعراقيين إلى الحدود الأوروبية. إضافة إلى ذلك كله، يُظْهِر أنه يملك قدرة هائلة على تسخير من يستطيعون إضرام النيران في أجسادهم، وأجساد من يحيط بهم من المارة والعابرين، شيوخاً ونساءً وأطفالاً، وهو يعي جيداً أن ذنبهم الأكبر يتمثَّل في عدم وجود أية علاقة لهم بِمُدَبِّري خِطط الصراع الدائرة اليوم وراسميها في عالمٍ ينشأ في قلب الجحيم، ويركِّب خيوطه أولئك الذين يواصلون رغبتهم في ضبط كل ما يجري في العالم وتدبيره، من أجل مزيدٍ من الهيمنة المتوحشة.
يبرز الوجه العبثي والعابث في الموضوع في صور الفوضى التي يحرص مدبرو ما يجري على تعميمها، ذلك أن الأوهام الموظفة في آليات الصراع والحرب تعتمد رأسمالاً رمزياً، يشير إلى جوانب من تراثنا وعقائدنا، ويعمل على توظيفها كطعوم جاذبة لمليشيات قادمةٍ من كل مكان، بَعْضُهَا يَشتري سعادة يفتقدها، وكثيرٌ منها يُوَظَّف من أجل الأمل في نَعيم قادم، فيسعد بالأمل، متطلعاً إلى الغد القريب، ليكتشف شساعة السراب، ونكتشف نحن عُنْفَ لغة دهاقنة فقهاء الظلام، وقد تحوّلوا في رمشة عينٍ إلى مدبري حروب ومُشْعِلِي فِتَنٍ عابرةٍ للقارات..
تتمثَّل السمة الغالبة على الحرب القائمة في طابعها المُرَكَّب، حيث تحتل أطراف الصراع أسماء متعدِّدة ومواقع زئبقية، ونستطيع مُعَايَنَة الطابع الزئبقي المتحوِّل، في تنوُّع مواقف الأطراف المتصارعة وتناقضها، حيث يساهم أكثر من طرفٍ في الصراع مع داعش في ضربها وضرب من يتحالف معها. ولا يتعلق الأمر بداعش وحدها، إنه يتعلق أيضاً بالنظام السوري، وبأطرافٍ أخرى، تتخذ مواقع أدنى من مواقع داعش والنظام السوري، وتَتَّسِع الدائرة لتكبر، فتشمل تركيا وروسيا وإيران والاتحاد الأوروبي، كما تشمل أميركا وإسرائيل، فمن يُدرك وسط الدمار الحاصل حقيقة ما جرى ويجري؟ وَمَن صَنَعَ الآخر وسَخَّره؟

ليست هناك تعليقات:

الموضوعات الأكثر مشاهدة

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد *

** أرشيف قاهر الإرهاب الأول في العالم وكاشف خفافيش الظلام

** عدد(35) مقطع فيديو،للمشير عبد الفتاح السيسي ، قبل أن يختارة الشعب رئيساً لمصر بإرادته الحرة . . تتضمن مجموعة من اللقاءات والحوارات مع الشباب والإعلاميين والفنانين ورجال الأعمال ورؤساء تحرير الصحف . .الخ، تكشف لك عن أفكار وأحلام ورؤى وبرامج ، المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي ، للخروج بمصر من عنق الزجاجة والإنطلاق بها نحو بناء مصر المستقبل ، خلال فترة زمنية وجيزة ، تحيا مصر - تحيا مصر - تحيا مصر.

** "مصر في عامين" فيلم تسجيلي للرد على المشككين ومروجي ثقافة الإتهزاميين

** مصر في عامين من الإنجازات والبنى التحتية على طريق التنمية والتقدم والرخاء تحت قيادة الرئيس الملهم عبد الفتاح السيسي

مصارعة المحترفين

مصارعة المحترفين
** تابع أخبار ومشاهد ، أشرس مواجهات أبطال العالم ، في مصارعة المحترفين والمسابقات . . مع تحيات ،،، --------------------------------- جابر عبد الرحمن

** خريطة معلومات عن دول العالم - القارات - إنبعاث غازCo2 - معدل المواليد والوفيات / دقيقة وثانية

الأستاذ هيكل

موقع - أفراح اليوم*

موقع - أفراح اليوم*
** لمزيد من التفاصيل عن خدمات ومواعيد وموقع " أفراح اليوم* " . . من فضلك إضغط على الخريطة

تتبع خط سير الطائرات لحظة بلحظة (مباشر)