أبواب الموقع

آراء وتعليقات ابراج أبيض واسود احصائية أخبار أخبار الإقتصاد أخبار قديمة ادب وشعر أدب x السياسة اعتذار واجب أغنية أعجبتني I liked the song أكاذيب تكشفها حقائق الأزياء والموضة الأمم التحدة الأمم المتحدة البوم صور قديمة جداً الجامعة العربية السياسة الدولية الصحة والجمال الكاميرا الخفية المجتمع المدني المرأة الميدان بأقلام القراء بأقلام المشاهير بدون تعليق برلمانيات تحقيقات تراث شعبي تصريح وتعقيب تعال معي تعليم تقارير تهاني توم وجيري ثقافة صحية ثقافة وفنون جرائم حديث الرئيس حديث اليوم حكاية قديمة حلويات اليوم حوار x فيديو حوارات خبايا خبايا وأسرار خبايا وأسرار السياسة الدولية خبر رياضي خبر عاجل خبر مشكوك خبر وتعليق خبر X فيديو خدمات دنيا ودين ديكور رسالة رياضة سياحة سياسة شارع الصحافة شباب الثورة شكر واجب صدق أو لا تصدق . . ؟! صور قديمة جداً صورة اليوم صورة وتعليق طب طرائف طفولة طلب عاجل عاجل علوم وتكنولوجيا على شبكة التواصل غرائب غرائب خبر X فيديو فلك فن وأدب في مثل هذا اليوم فيديو اعجبني فيديو الأفراح فيديو وتعليق فيديو وتقرير قديم وجديد قرأت لك كاريكاتير اليوم كاميرا القراء كلام من دهب كلمات أعجبتني كلمات متقاطعة كلمة حق لحظة من فضلك لحظة من فضلكم لحظة من فضلم للتسلية متابعات محاكمات مسابقة صور قديمة مطبخ اليوم معالم تاريخية مقالات مكتبة الإسكندرية ندوات ومؤتمرات نقابات هل تعلم هل تعلم - شباب الثورة وثائق سرية وثيقة تاريخية وثيقة رسمية وكالة ناسا لعلوم الفضاء

.

** أسرة تحريرأفراح اليوم ترحب بكم ** أسرة تحرير أفراح اليوم ترحب بكم **


آخر الأخبار

لحظة من فضلك

** القوات المسلحة تناشد المواطنين سرعة الإبلاغ عن الأسلحة غير المرخصة على الخط الساخن 16039 * دون أي مساءلة ** أرقام الأمن الوطني للإبلاغ عن العناصر المتطرفة والبؤرالإرهابية ، وكل ما يهدد الأمن الداخلي للبلاد 22645000 – 22646000- 2747000 *وزارة الداخلية الرقم 180 للإبلاغ عن أي أجسام غريبة يشتبه أن تكون متفجرات * شكاوى التموين 29280

Translate- ترجمة (72 لغة )

ذكرى رحيل "ناصر"

مشاهدينا من كل أنحاء العالم


سجل نفسك في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة

سجل نفسك في البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة
** يشترط مصري الجنسية - حسن السير والسلوك -مؤهل جامعي / فوق الجامعي - السن بين20/30 سنة

فضائيات - بث مباشر

لحظة من فضلك . .

لحظة من فضلك . .
**للإبلاغ عن الأجسام الغريبة والتحركات المشبوهة إتصل فوراً بالأرقام 16633 ـ 16138 ـ 16137 والأرضي 22647000/22646000/22645000

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد*

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد*
C.V الرئيس عبد الفتاح السيسي

السبت، 6 فبراير، 2016

مقال : الراحة في خطر - عبد الرازق الربيعي

الكاتب/ عبد الرازق الربيعي
الراحة في خطر !
بقلم
عبدالرزّاق الربيعي
إتحاد المدونين العرب
العراق
------
** إذا كنت تسلك الشارع نفسه الذي تقطعه كلّ يوم في ذهابك للعمل، وتفضّل الجلوس في مقهى معيّن، وتركن إلى الزاوية نفسها التي اعتدت عليها، وتمارس عاداتك اليوميّة التي دأبت عليها، منذ سنوات، وتنزعج، إذا ما اقتضت الضرورة في المكتب، أن تنتقل إلى مكتب آخر، ولا تفكّر بتبديل عملك، رغم إنّه لا يلبّي احتياجاتك ، وطموحاتك، إذا كانت اجاباتك بـ"نعم"،
فأنت تقيم في "منطقة الراحة "، وهي منطقة تشعرك بالأمان، وتجعل جسدك "مبرمجا"، فتمضي حياتك مثل قطار يضع أقدامه على سكّة يوميّة، بمنجى من دائرة الخطر، مجنّبا نفسك الدخول  في مغامرة، فتريح ذهنك من التفكير، ولكنّ حياتك تمضي على وتيرة واحدة، يغلّفها الضجر، والملل، كشعور تلك الصديقة التي تقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، كما كشفت لي في رسالة وصلتني منها، ورغم أنّها تعيش حياة مستقرّة، ناجحة مهنيّا، وتعيش مع زوجها ،وأولادها بهدوء،  وتدرّس في احدى كبريات الجامعات العالميّة، وتعيش ظروفا، كان التفكير بها جزءا من أحلام يقظة، لكنّ الشعور بالملل ، اليوم، لا يفارقها، فهي تقول برسالتها" رغم أنّ الحياة رخيّة مستقرة ، أولادي يكبرون، وتختلف شخصياتهم في جو صحّي ، ولكنها لاتضيف لي شيئا... أشعر كأني أراوح في مكاني"!
لم أستغرب ماورد في رسالة هذه الصديقة التي وجدت نفسها مقيمة في "منطقة الراحة"، وهي بالنسبة لها منطقة خطر، فالشعور بالضجر هو نتيجة جانبيّة، لكلّ من يقيم في هذه المنطقة ، فليست هي ، كما يظنّ البعض،  قطعة من النعيم،  إلّا لمن يحبّ العيش بعيدا عن براكين الحياة، ممن يصدق به قول الشاعر أبوالقاسم الشابي:
ومن لا يحبّ صعود الجبال
يعش أبد الدهر بين الحفر
فيعيش حياة رتيبة مثل "نصيب " الشاب الذي يعمل في بمحطّة تعبئة بترول، السعيد بعمله، الراضي بالراتب الذي يتقاضاه، وهو راتب يكاد يسدّ معظم احتياجاته الحياتيّة، لذا لم يفكّر بتغيير عمله، ونمط حياته، كما روى د.عامر الروّاس في جلسة حواريّة عقدها مجلس "ميثاق" ببنك مسقط، الأسبوع الماضي، وظلّ " نصيب " على هذا المنوال ثمانية أعوام، ليس لحبّه لهذا العمل، ولا لأنّ العمل  مجز، بدليل إنّه انتقل بعد ذلك إلى محطّة أخرى عرضت عليه راتبا أعلى ، بل لأنّه وجد نفسه يقبع في "منطقة الراحة"، ورغم شعوره بالأمان، لكنّ حياته لم تتقدّم للأمام ، ولم يتعلّم مهارات جديدة، فمنطقة الراحة هي منطقة أمان، لذا تغري صاحبها بالركون فيها، فلا ضغوطات نفسيّة يتعرّض لها حين يقدم على عمل جديد، ولا يخامره أدنى خوف من الفشل، متجنّبا دخول  منطقة خطر، وفي هذا يقول برنادشو"الفرق بين الرجل العاقل، والرجل غير العاقل أن الرجل العاقل يتأقلم مع المحيط الذي يعيش ضمنه، بينما غير العاقل،فهو الذي يريد للمحيط أن يسير وفق مايراه مناسبا ،لذلك فالتغيير الذي حصل في العالم جاء على أيدي رجال غير عقلاء"، وقريبا من هذا القول تندرج مقولة مفادها "الهادئون يجلسون في أماكنهم، والمتحركون يغيّرون العالم"، ولهذا يشعر أصحاب الطموح بالضجر، والرتابة، حين يطيلون المكوث في تلك المنطقة، وكما هو واضح من رسالة تلك الصديقة،  فيتوقون  إلى مغادرتها، وهذه تحتاج إلى إرادة، وتخطيط، واعتلاء مركب الخطر.
وللخروج من هذه المنطقة ينبغي توفّر إرادة قويّة، ورغبة حقيقيّة بتغيير نمط الحياة، ولابدّ من الاطّلاع على التجارب الناجحة لجعلها قدوة، وقبل كلّ ذلك ينبغي وضع هدف بعيد، وهذا ما يفعله أفراد قبيلة من الهنود الحمر،كما ذكر د.عامر الروّاس، في الجلسة نفسها، إذ يمضي كلّ فرد من أفرادها أسبوعا في خلوة يحدّد خلالها هدفه، ثمّ يغيّر اسمه بما يتناسب مع الهدف الذي رسمه لنفسه، فإذا كان قد اختار أن يكون طيّارا يصبح اسمه" يطير فوق السحاب"، فهذا الاسم يجعل الهدف يقف نصب عينيه، فيسعى لتحقيقه، لأنّ الأهداف الكبرى تحتاج إلى سعي لبلوغها ، وجهد،ومداومة ،وهذه تجعل من شاب كـ"نصيب" يقتنع بنصيبه من الحياة ، فالعمل الذي مارسه، وضعه في منطقة راحة،لكنّ تلك المنطقة هي منطقة خطر بالنسبة للصديقة صاحبة الرسالة.
------
أفراح اليوم*
** الرسالة وصلتنا عبر البريد الإلكتروني ، تحت موضوع " الراحة في خطر " من الصديق / عبد الرازق الربيعي ، عضو إتحاد المدونين العرب – بالعراق الشقيقة ،
الموضوع جذاب وشيق ويتضمن فكرة جديدة ، يدعو فيها أهل الرفاهية والإستكانة للراحة والتكاسل والحياة الرتيبة والهدوء ، رغم توافر كل وسائل الرفاهية والأمان والراحة ، إلى السعي نحو الحركة والتجديد والطموح وتحقيق الذات  ،حتى لا يشعر الإنسان بالملل يوماً ما في أحضان رتابة الحياة الرحبة الهادئة المستقرة ، وحتى لا يصل الإنسان إلى "منطقة الراحة" التي هي دائرة الخطر التي وصلت اليها السيدة الأمريكية صاحبة الرسالة.
ويستشهد صاحب الرسالة الصديق الربيعي ، بقول الشاعر أبو القاسم الشابي:
ومن لا يحبّ صعود الجبال
يعش أبد الدهر بين الحفر
                                                           أسرة التحرير



ليست هناك تعليقات:

الموضوعات الأكثر مشاهدة

* الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد * الشعب يريد *

** أرشيف قاهر الإرهاب الأول في العالم وكاشف خفافيش الظلام

** عدد(35) مقطع فيديو،للمشير عبد الفتاح السيسي ، قبل أن يختارة الشعب رئيساً لمصر بإرادته الحرة . . تتضمن مجموعة من اللقاءات والحوارات مع الشباب والإعلاميين والفنانين ورجال الأعمال ورؤساء تحرير الصحف . .الخ، تكشف لك عن أفكار وأحلام ورؤى وبرامج ، المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي ، للخروج بمصر من عنق الزجاجة والإنطلاق بها نحو بناء مصر المستقبل ، خلال فترة زمنية وجيزة ، تحيا مصر - تحيا مصر - تحيا مصر.

** "مصر في عامين" فيلم تسجيلي للرد على المشككين ومروجي ثقافة الإتهزاميين

** مصر في عامين من الإنجازات والبنى التحتية على طريق التنمية والتقدم والرخاء تحت قيادة الرئيس الملهم عبد الفتاح السيسي

مصارعة المحترفين

مصارعة المحترفين
** تابع أخبار ومشاهد ، أشرس مواجهات أبطال العالم ، في مصارعة المحترفين والمسابقات . . مع تحيات ،،، --------------------------------- جابر عبد الرحمن

** خريطة معلومات عن دول العالم - القارات - إنبعاث غازCo2 - معدل المواليد والوفيات / دقيقة وثانية

الأستاذ هيكل

موقع - أفراح اليوم*

موقع - أفراح اليوم*
** لمزيد من التفاصيل عن خدمات ومواعيد وموقع " أفراح اليوم* " . . من فضلك إضغط على الخريطة

تتبع خط سير الطائرات لحظة بلحظة (مباشر)